حصيلة انقلاب حافلة إثر السيول في المغرب ترتفع إلى 17 قتيلًا

ارتفعت حصيلة القتلي إثر انقلاب حافلة جراء السيول في إقليم الرشيدية في جنوب شرق المغرب إلى 17 شخصًا، بحسب حصيلة جديدة أعلنتها السلطات الإثنين.

وقالت السلطات إن فرق الإنقاذ تواصل عمليات البحث عن ركاب مفقودين منذ وقوع الحادث الأحد، عندما انقلبت الحافلة في واد دمشان بمنطقة الخنك «جراء السيول الفيضانية التي شهدها الوادي»، وفق «فرانس برس».

وأضافت أن 29 شخصا من الركاب، أصيب بعضهم بجروح متفاوتة الخطورة لكنهم في حالة «مستقرة»، تم نقلهم إلى أحد مستشفيات الرشيدية. وتواصل الفرق عمليات البحث.

والفيضانات شائعة في المغرب. وفي نهاية أغسطس ضربت فيضانات جنوب البلاد ما أسفر عن مصرع ثمانية أشخاص إثر سيول غمرت ملعباً أثناء مباراة لكرة القدم في تارودانت. ونهاية يوليو الماضي، قضى 15 شخصا إثر انهيار في التربة تسبّبت به فيضانات في طريق جنوب مراكش. وفي عام 2014 تسببت الفيضانات في مصرع نحو 50 شخصا وتسببت بأضرار بالغة.

المزيد من بوابة الوسط