10 قتلى في إطلاق نار بولاية أوهايو الأميركية ومقتل المنفذ

قُتل 10 أشخاص جراء إطلاق نار في دايتون بولاية أوهايو الأميركية (شمال غرب الولايات المتحدة) وفق ما أعلنت الشرطة في وقت مبكر الأحد، بعد أقلّ من 24 ساعة على عملية إطلاق نار في تكساس (جنوب) أسفرت عن 20 قتيلاً

وأعلنت الشرطة على «تويتر» أن «مطلق النار قُتل. هناك 10 قتلى أيضاً. ونُقل 16 شخصاً على الأقل إلى المستشفيات مصابين بجروح»، بحسب «الأسوشيتد برس».

وقال ضابط في الشرطة المحلية مات كاربر للصحافين إن  إطلاق النار حدث بعيد الساعة الواحدة فجراً في حي أوريغون المكتظ بالحانات والملاهي الليلية، حسب ما قال

بندقية وعدة مخازن
وأوضح أن «مطلق النار قُتل متأثراً بجروح أصيب بها برصاص الشرطة التي كانت تردّ» على مصدر النيران مشيراً إلى أن أي شرطي لم يصب بجروح، مضيفًا أن المشتبه به فتح النار في الشارع مستخدماً «بندقية وعدة مخازن» ذخيرة.

وتابع «لحسن الحظ، كان لدينا العديد من عناصر الشرطة في الحي عندما بدأت العملية، لذلك كانت هناك حلقة قصيرة جداً من العنف، كنا محظوظين للغاية». ومن جهة أخرى، اعتبر كاربر «أنه حادث مأساوي جداً وسنقوم بكل ما بوسعنا لمحاولة تحديد دوافع» مطلق النار. وأضاف «بالطبع، سنستجوب عدداً كبيراً من الشهود بالإضافة إلى شرطيين لتحديد أي متورطين».

وتعمل الشرطة على تحديد هوية المهاجم، فيما يتواجد عناصر مكتب التحقيقات الفدرالي «اف بي آي» في المكان لتقديم كل المساعدة اللازمة، وفق قوله. ولفت إلى أن حيّ أوريغون هو عادة «منطقة آمنة جداً في وسط مدينة» دايتون.

يذكر أنه وفي صباح السبت، أطلق مهاجم النار في مركز تجاري في مدينة إل باسو في تكساس ما أسفر عن مقتل 20 شخصاً قدموا للتسوّق. وخضع للاستجواب ووضعته الشرطة قيد التوقيف. وتشتبه الشرطة في أن تكون العملية جريمة ذات طابع عنصري.