بعد فوزه الساحق.. بوريس جونسون يلتقي ملكة بريطانيا قبل تسلمه رئاسة الحكومة

زعيم حزب المحافظين البريطاني بوريس جونسون في 23 يوليو 2019 في لندن. (فرانس برس)

في يوم تكريسه الأربعاء، يلتقي بوريس جونسون الذي انتخب رئيسًا لحزب المحافظين، ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية قبل أن يتسلم من رئيسة الحكومة المحافظة المنتهية ولايتها، السلطة ومعها ملف «بريكست».

بعد فوز ساحق أمس الثلاثاء على خصمه وزير الخارجية جيريمي هانت، سيصبح بوريس جونسون 55 عامًا، الأربعاء، رئيس الحكومة الرابع عشر في عهد الملكة إليزابيث، حسب ما ذكرت «فرانس برس».

وأمضت تيريزا ماي ليلة أخيرة في مقر الحكومة في داونينغ ستريت، بعدما اضطرت للانسحاب لفشلها في إقناع النواب بالموافقة على الاتفاق الذي توصلت إليه مع المفوضية الأوروبية حول بريكست في نوفمبر الماضي. وستحضر ظهر الأربعاء آخر جلسة استجواب أسبوعية لها في البرلمان.

بعد ذلك، ستلقي ماي كلمة أمام مقر الحكومة المكان نفسه الذي أعلنت منه استقالتها في 24 مايو، باكية ومعبرة عن «أسفها العميق» لإخفاقها في تنفيذ «بريكست» الذي صوت 52% من البريطانيين من أجله في استفتاء يونيو 2016.

اقرأ أيضًا.. مخاطر عديدة تهيمن على استراتيجية بوريس جونسون بشأن بريكست

وستتوجه على أثر ذلك إلى قصر باكنغهام لتقديم استقالتها رسميًا إلى الملكة. ووعدت ماي التي تغادر رئاسة الحكومة بدون انجازات كبيرة لتعود إلى مقعدها النيابي، بأن تقدم "دعمًا كاملًا" لجونسون.

وبعد ذلك ستستقبل الملكة اليزابيث الثانية بوريس جونسون لتكلفه بتشكيل حكومة جديدة. وبعد هذا اللقاء سيلقي رئيس الوزراء الجديد خطابًا ويعلن تشكيلة فريقه.