عودة الكهرباء لمانهاتن والظلام يخيم على مسارح برودواي

غرق قطاع كبير من حي مانهاتن في نيويورك في ظلام دامس، يوم السبت، بعد انفجار محول؛ مما أدى إلى انقطاع الكهرباء عن مترو الأنفاق والمتاجر ومسارح برودواي، لكن شركة الكهرباء الرئيسية بالمدينة قالت إنها أعادت الكهرباء إلى معظم المناطق خلال ساعات.

ولم ترد أنباء عن وقوع قتلى أو جرحى بسبب انقطاع الكهرباء الذي قال مسؤولون إنه بدأ في الساعة 6.47 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2247 بتوقيت غرينتش)، وأغرق قطاعًا كبيرًا من المدينة في ظلام دامس بعد مرور 42 عامًا على اليوم الذي حدث فيه انقطاع كبير للكهرباء في السبعينات؛ مما أدى إلى أعمال شغب وعمليات نهب في أكثر مدن الولايات المتحدة سكانًا، بحسب «رويترز».

كيف قضى الأميركيون ليلة الظلام الدامس في نيويورك؟

وقال أندرو كومو، حاكم ولاية نيويورك في مؤتمر صحفي بعد نحو خمس ساعات من بدء انقطاع الكهرباء، «حلقت للتو فوق المدينة وقد عادت معظم الأضواء وهذا واضح. لم ترجع كل الأضواء وهذا أيضًا واضح». وقال جون مكافوي، الرئيس التنفيذي لشركة كون إيدسون للكهرباء، إنه بحلول منتصف الليل أُعيدت الكهرباء لمعظم العملاء الذين انقطعت عنهم. وقال مسؤولون إن الكهرباء انقطعت عن أكثر من 73 ألف منزل وشركة.

وكان يمكن سماع صيحات الابتهاج في مناطق بمانهاتن مع عودة الكهرباء وعودة الأنوار ومكيفات الهواء للعمل. وقال مكافوي إنه لم يُعرف سبب انقطاع الكهرباء، وأضاف: «ليس له علاقة على ما يبدو بزيادة الأحمال». كانت أرصفة ميدان تايمز سكوير مكتظة عن آخرها بالناس والسياح بعدما ألغت مسارح برودواي عروضها بسبب انقطاع الكهرباء. وانطفأت أنوار قاعة راديو سيتي المجاورة للحفلات الموسيقية.

وفي محاولة لرفع معنويات الجمهور قام فريق عمل إحدى المسرحيات الموسيقية بأداء أغنية أمام بوابة المسرح. كما قدم أعضاء فرق المسرحيات الموسيقية الأخرى عروضًا على جانب الشارع. ومع تعطل إشارات المرور تكدست السيارات وعربات الأجرة عند تقاطعات الطرق، في الوقت الذي أطلقت فيه سيارات الطوارئ وعربات الإطفاء أبواقها في محاولة للمرور. وفي بعض الأماكن تدخل مدنيون لتنظيم حركة المرور.

وعانت نيويورك الانقطاع الواسع للتيار الكهربائي من قبل، وكان آخرها في أعقاب العاصفة «ساندي» في العام 2012. كما تسبب الانقطاع الكبير للكهرباء في العام 2003 في منطقة شمال شرق الولايات المتحدة في ترك معظم المدينة دون كهرباء لمدة يوم واحد.

وتسبب انقطاع الكهرباء، الذي أصاب نيويورك بالشلل خلال موجة حارة يوم 13 يوليو 1977، في اندلاع أعمال شغب ونهب. ولم يعد التيار الكهربائي إلا في اليوم التالي.