كوريا الشمالية تطالب باستعادة سفينة شحن صادرتها الولايات المتحدة

وصفت كوريا الشمالية، الثلاثاء، مصادرة السلطات الأميركية إحدى سفنها الأسبوع الماضي بتهمة انتهاك العقوبات الدولية، بأنها «عمل سرقة غير مشروع» وطالبت بإعادة السفينة.

وكان القضاء الأميركي أعلن الخميس الماضي مصادرة سفينة الشحن الكورية الشمالية «وايز أونست» المتهمة بانتهاك العقوبات الدولية عبر تصديرها كميات من الفحم واستيرادها آلات.

صودرت السفينة العام الفائت في إندونيسيا كون قبطانها ملاحقًا من السلطات الإندونيسية. وفي يوليو أطلقت السلطات الأميركية بدورها آلية مصادرة.

وهذه المصادرة غير المسبوقة لسفينة تعتبر أحد أكبر سفن الشحن الكورية الشمالية بحسب الولايات المتحدة، تأتي في ظل تدهور العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ منذ فشل القمة الثانية بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في فبراير في فيتنام.

وأعلنت وزارة الخارجية الكورية الشمالية أن هذه المصادرة تتعارض مع مضمون الإعلان المشترك الذي وقعه الرئيس الأميركي والزعيم الكوري الشمالي خلال قمتهما الأولى في يونيو 2018 في سنغافورة.

وقال ناطق باسم الوزارة في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن الولايات المتحدة ارتكبت عمل سرقة غير مشروع عبر مصادرتها سفينة الشحن التابعة لنا، مستندة الى قرارات مجلس الأمن الدولي حول العقوبات.

وأضاف أن الولايات المتحدة يجب أن تدرك عواقب أعمالها الشبيهة بأعمال العصابات، وتعيد سفينتنا دون تأخير.

وتتعرض كوريا الشمالية لسلسلة عقوبات صوت عليها مجلس الأمن الدولي لإرغامها على التخلي عن برامجها النووية والبالستية.

وفشلت قمة هانوي حول هذه المسألة تحديدًا، حيث طالب كيم برفع العقوبات الرئيسية عن بلاده مقابل بدء عملية نزع الأسلحة النووية التي اعتبرتها واشنطن خجولة جدًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط