صندوق النقد يقرض باكستان 6 مليارات دولار لمواجهة ديونها الخارجية

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان في كراتاربور, نوفمبر 2018 (فرانس برس)

ستتلقى باكستان قرضا بقيمة 6 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي خلال السنوات الثلاث المقبلة، لتتمكن من الوفاء بالتزامات ديونها الخارجية، وذلك بعد نحو شهر من استقالة وزير المال الباكستاني أسد عمر.

وقال عبد الحفيظ شيخ مستشار الحكومة الباكستانية للشؤون المالية، «تمكنا من تأمين قروض بقيمة 25 ألف مليار روبية»، مضيفاً «ديوننا الخارجية تخطت 90 مليار روبية، وصادراتنا كانت في حالة ركود في السنوات الخمس الماضية، بل بالأحرى حققت نمواً سلبياً في السنوات الخمس الماضية.. لذلك، ستتلقى باكستان 6 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي»، حسبما نقلت وكالة «فرانس برس».

وكان عمر، الذي يعد بين الوزراء الأكثر نفوذا في حكومة عمران خان، موكلا مهمة التفاوض على خطة إنقاذ تأخرت طويلا في وقت يواجه اقتصاد باكستان أزمة في ميزان المدفوعات. 

وتواجه حكومة عمران خان الذي وصل إلى السلطة العام الماضي ضغوطا متزايدة مع خسارة الروبية 30% من قيمتها منذ مطلع 2018، ما تسبب بارتفاع معدلات التضخم بشكل كبير.

وتوجهت باكستان مرارا إلى صندوق النقد الدولي منذ أواخر ثمانينات القرن الماضي وحصلت على قرض بنحو 6,6 مليار دولار من المؤسسة في 2013.

ويرجح صندوق النقد الدولي، أن يشهد اقتصاد باكستان نموا بنسبة 2,9% خلال العام المالي الذي ينتهي في يونيو 2019 مقارنة بنمو 5,8% في العام المالي الماضي.

المزيد من بوابة الوسط