وزير هولندي: الاتحاد الأوروبي يواجه خطر الانهيار

يواجه الاتحاد الأوروبي العديد من التحديات التي تهدد بانفراط عقده، وسط غموض بشأن قرار خروج بريطانيا، في الوقت الذي قال فيه مسؤولون أوروبيون إن «بريكست» يعتبر انتصارًا لكل من موسكو ويكين.

وأكد وزير المالية الهولندي فوبكه هوكسترا، اليوم الثلاثاء، أن دولاً عدة تسعى للابتعاد عن التكتل الأوروبي، وحذر من خطر «انهيار» الاتحاد الأوروبي، ودعا إلى إعادة التفكير في أولوياته، بحسب «فرانس برس».

وتابع «هوكسترا» خلال خطاب ألقاه في جامعة في برلين أن «الاتحاد الأوروبي لديه مشكلة: خطر الانهيار الذي يتنامى. الحقيقة المرة هي أن لدينا اتحاداً فيه جزء من السكان، بشكل أساسي في شمال غرب أوروبا، يريدون الخروج منه». وأضاف أنه «إذا كان اتحادنا غير قادر على إلهام أفضل الدول وأكثرها ازدهاراً للانضمام إلى صفوفه أو اعتماد اليورو، وإذا كان اتحادنا يوشك على أن يفقد بشكل نهائي قوة مثل المملكة المتحدة، فاتحادنا إذن لديه مشكلة جوهرية».

واعتبر أن بريكست «ليس انتصاراً للندن، ولا لبرلين ولا لباريس، ولا حتى للاهاي. إنه انتصار لموسكو وبكين». ولفت الوزير الهولندي أن من بين الدول «الديمقراطية والمزدهرة» المعنية، النروج وسويسرا وهما «غير مهتمتين» بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي أو حتى الدنمارك والسويد «اللتين ترفضان اليورو».

واقترح «تغيير المسار» لبناء أوروبا «جديدة وأفضل»؛ يهدف لجعلها جذابة أكثر، وأعرب هوكسترا عن دعمه مشروع الدفاع الأوروبي الذي يسمح بـ«تقليص نفقات» كل دولة، وأيضاً ضرورة تقديم «جبهة موحدة» على الساحة الجيوسياسية. وتابع: «أوروبا يجب (...) أن تتخلى عن سذاجتها الحالية.. سواء عبر فرض عقوبات أو حماية أسواقنا أو إدارة النزاعات في عالم اليوم، أوروبا يجب أن تتمكن من إسماع صوتها».

وأعلن الوزير المحافظ، أنه «موافق على كثير من الأفكار الفرنسية بشأن الاتحاد الأوروبي» وطلب من ألمانيا اتباع هذا المسار نفسه «لصالح أوروبا». وختم قائلًا: «سيكون محل تقدير لدي أن أرى ألمانيا أقل تحفظاً. كجارة وحليفة وصديقة مقرّبة، هولندا ستكون إلى جانبكم».

المزيد من بوابة الوسط