السجن مدى الحياة لـ15 شخصًا اتّهموا مقرّبين من إردوغان بالفساد

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان خلال مهرجان انتخابي في اِسطنبول عشية الانتخابات الرئاسية والتشريعية المبكرة، 23 يونيو 2018. (أ ف ب)

أصدرت محكمة تركية في اِسطنبول الإثنين حكمًا بالحبس مدى الحياة بحق 15 شخصًا كانوا قد اتّهموا مقرّبين من الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بالتورّط في فضيحة فساد في العام 2013، بحسب تقارير إعلامية.

وأفادت وكالة أنباء «الأناضول» أن بين المدانين أربعة ضباط سابقين للشرطة قالت المحكمة إنهم «حاولوا إطاحة الحكومة التركية». وكانت المحاكمة انطلقت على خلفية قضية تتعلّق بتسجيلات قيل إنها تظهر تورّط إردوغان، الذي كان حينها رئيسًا للحكومة، وعدد من وزرائه، وفق «فرانس برس».

وشكّلت القضية أحد أكبر التحدّيات التي واجهها إردوغان وقد أجبرت ثلاثة من وزرائه على الاستقالة. لكن إردوغان اعتبر أن التسجيلات «مفبركة» واتّهم خصمه الداعية فتح الله غولن بتلفيق فضيحة لإطاحته. وقد سرّحت حكومة إردوغان الآلاف من عناصر الشرطة والمئات من القضاة والمدّعين العامين الذين عملوا في هذه القضية. ولاحقًا طالت المحاكمات نحو 70 شخصًا.

وأفادت وكالة الأناضول بأن محكمة اِسطنبول أصدرت الإثنين أحكامًا بالسجن بحق آخرين أدانتهم بـ«الانتماء إلى منظمة إرهابية مسلّحة» وبـ«التنصت غير الشرعي». وتتّهم حكومة إردوغان غولن وأتباعه بتدبير محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في يوليو 2016، ما ينفيه غولن بشكل قاطع.

وبعد محاولة الانقلاب أطلقت السلطات التركية حملة قمع واسعة النطاق اعتقلت خلالها عشرات آلاف الأشخاص للاشتباه بارتباطهم بغولن وأوقفت أكثر من 140 ألف موظّف في القطاع العام عن العمل أوأقالتهم.

المزيد من بوابة الوسط