«وحدة خاصة» تؤمن للشخصيات التكتم.. الرئيس بوتفليقة يعالج في مستشفى بجنيف

طلاب جزائريون يشاركون في تظاهرة ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في وهران، 26 فبراير 2019. (أ ف ب)

ذكرت جريدة «لا تريبون دو جنيف» السويسرية، الأربعاء، أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة موجود في سويسرا ويعالج في المستشفى الجامعي في جنيف، على خلفية تظاهرات منذ أيام في الجزائر رفضًا لترشيحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتستند الجريدة إلى «مصادر متطابقة ومطلعة» لتأكيد أن الرئيس الجزائري في جنيف منذ الأحد، وفق «فرانس برس». وبحسب موقع المستشفى فإن المبنى الواقع في قلب المدينة لديه «وحدة خاصة» تؤمن للشخصيات كافة شروط الأمن والتكتم.

وبوتفليقة يزور مستشفيات وعيادات في سويسرا للعلاج منذ 1983. كما أمضى ست سنوات في المنفى السياسي في سويسرا بين 1981 و1987. وتعرض لجلطة دماغية في 2013، لكنه أعلن في 10 فبراير قراره الترشح لولاية خامسة، ما أثار حركة احتجاج كبرى في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط