نتانياهو يتوعد قطاع غزة برد «قاتل» في حال التصعيد

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الأربعاء، من ضربة «قاتلة» إذا استأنفت الفصائل المسلحة الفلسطينية هجماتها، مع تصاعد التوتر على الحدود في قطاع غزة.

جاءت تصريحات نتانياهو بعد تعرض جنود إسرائيليين لإطلاق نار على الحدود في حادثين منفصلين، بعد أسابيع من الهدوء النسبي في قطاع غزة، وفق «فرانس برس».

وقال نتانياهو: «ربما هناك شخص ما في غزة يعتقد أنه يستطيع أن يطل برأسه. وأوصيهم بأن يفهموا اأن الرد سيكون قاتلاً ومؤلمًا للغاية».

ونقل عنه مكتبه قوله بعد حضوره تدريبًا عسكريًّا في قاعدة في شيزافون في النقب بجنوب إسرائيل، «نحن مستعدون لأي سيناريو وأي تصعيد». وقصفت الدبابات الإسرائيلية، الثلاثاء، موقعين لحركة «حماس» في غزة وقتلت أحد النشطاء بعد أن أُصيب جندي إسرائيلي بجروح طفيفة برصاصة ضربت خوذته.

وقصفت طائرات حربية إسرائيلية ليلاً موقعًا لحركة المقاومة الإسلامية «حماس»التي تسيطر على القطاع المحاصر. وخاضت إسرائيل و«حماس» ثلاث حروب منذ العام 2008، وهناك مخاوف من جولة رابعة رغم تراجع العنف منذ نوفمبر بموجب هدنة غير رسمية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط