مقتل ثلاثة من عمال المناجم إثر انهيار صخري في جرادة المغربية

مدينة جرادة شمال شرق المغرب. (فرانس برس)

قضى ثلاثة عمال مناجم الثلاثاء بمنطقة جرادة شرق المغرب بينما تم إنقاذ ثلاثة آخرين أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة، وذلك بسبب انهيار ركام من الصخور والأتربة.

وأوضح المصدر أن الحادث وقع في مقلع لاستخراج معدني الزنك والرصاص تستغله إحدى التعاونيات المرخص لها، مشيرًا إلى أن السلطات المختصة فتحت تحقيقًا لتحديد ملابسات الحادث، وفق ما أفادت وكالة الأنباء المغربية.

ويأتي ذلك في أعقاب حادثين آخرين في جرادة أسفرا الأسبوع الماضي عن مصرع شخص بعد انهيار بئر مهجورة للفحم، وعن مقتل آخر جراء انهيار صخري بينما كان يجمع بقايا فحم.

وأثار مقتلهما غضباً على صفحات في موقع فيسبوك. وهزّت مدينة جرادة حركة احتجاج بعد مصرع عاملي منجمين في آبار مهجورة نهاية ديسمبر 2017 ثم اثنين آخرين عرضًا في ظروف مماثلة.

ويطالب المتظاهرون في جرادة التي تُعاني البطالة، ببدائل اقتصاديّة تحول دون اضطرار السكّان إلى المخاطرة بحياتهم في المناجم غير القانونية. وفي ضوء التظاهرات التي استمرّت من كانون ديسمبر 2017 إلى أبريل 2018 أعلنت السلطات اتخاذ سلسلة تدابير لتحريك الاقتصاد المحلّي ووعدت بإقفال الآبار المهجورة وحظّرت أيّ «تظاهرة غير مشروعة».

وأصدر القضاء المغربي أحكامًا بالسجن تراوح بين ثلاث وخمس سنوات مع النفاذ بحق تسعة أشخاص لصلتهم بالحركة الاحتجاجية في مدينة جرادة في عامي 2017 و2018 كما ذكر الجمعة محاميهم. وبحسب المصدر نفسه أوقف حتى الآن 95 شخصًا في هذه التظاهرات وحوكم 25 منهم.

المزيد من بوابة الوسط