المجر ترفض انتقادات «الاتحاد الأوروربي» بشأن موقفها من حق اللجوء

مهاجرين في المجر. (أرشيفية: الإنترنت)

وجهت المجر، الثلاثاء، انتقادًا شديدًا إلى قرار الاتحاد الأوروبي ملاحقتها قضائيًّا لإجبارها على تطبيق أنظمة الاتحاد المتصلة بحق اللجوء.

وقررت المفوضية الأوروبية، الخميس، تقديم طعن ضد المجر أمام محكمة العدل الأوروبية لـ«عدم احترامها» تشريعات الاتحاد في موضوع اللجوء وعودة المهاجرين، وفق «فرانس برس». وكذلك، وجهت تنبيهًا إلى بودابست في شأن قانون مجري جديد يلحظ عقوبة السجن حتى عام بحق أي شخص يساعد شخصًا آخر في دخول المجر بشكل غير قانوني.

وفي أول رد فعل لحكومة فيكتور أوربان، اعتبر الوزير المكلف مكتب رئيس الوزراء جيرغلي غولياس، الثلاثاء، أن ما قامت به المفوضية «مرفوض» ويشكل هجومًا على المجر. وقال الوزير المجري في مؤتمر صحفي: «لا نزال نلاحظ أن مَن يحمون أوروبا مضطهدون، في حين توجه التهنئة إلى مَن يدعون المهاجرين إلى المجيء».

وغالبًا ما اتهم فيكتور أوربان المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأنها شجعت على وصول أعداد هائلة من المهاجرين إلى أوروبا في 2015 عبر الترحيب بهم في ألمانيا. وخلال زيارة رسمية، الثلاثاء، لمونتينيغرو، أعلن أوربان استعداد المجر لمساعدة الدول الصغيرة في شرق أوروبا في «الدفاع عن أراضيها» ضد المهاجرين.

وصرح للصحفيين بالقول: «لا تريد أوروبا أن تفهم أن عليها الامتناع عن أية مبادرة يمكن أن تعتبر دعوة موجهة إلى أفريقيا أو إلى الشرق الأوسط. هذا ما يجعل الناس يغرقون في البحر ويظلون عالقين على طرق الهجرة».

المزيد من بوابة الوسط