قتيلان و12 جريحًا في إطلاق نار بالعاصمة الاقتصادية الكندية

شرطي كندي في موقع الحادث. (رويترز)

قُـتل شخصان وأُصيب 12 آخرون، مساء الأحد، في تورونتو، العاصمة الاقتصادية لكندا في إطلاق نار قُـتل فيه أيضًا المشتبه به بعد تبادل النار مع الشرطة.

وأثار إطلاق النار الذعر في الحي اليوناني الذي يشهد اكتظاظًا عادة، بينما قال شهود إنهم سمعوا أكثر من عشرين طلقة نارية، بحسب «فرانس برس».

وأكد قائد شرطة تورونتو مارك سوندرز، في مؤتمر صحفي، أن امرأة قُـتلت على الفور وأُصيب 13 شخصًا، موضحًا أن فتاة مصابة تعاني «وضعًا حرجًا». وصباح الإثنين، راجعت قوات الأمن الحصيلة، متحدثة عن قتيلين، إضافة الى مقتل المشتبه بإطلاقه النار و12 جريحًا.

ووصلت الشرطة سريعًا إلى المكان وأطلقت النار على المهاجم الذي عُـثر عليه بعيد ذلك مقتولاً في شارع ضيق بحسب المحققين. وأوضح سوندرز أن الوقت مبكر جدًّا للحديث عن الدوافع. وأطلق المشتبه به (29 عامًا) النار في شكل عشوائي على مشاة في جادة دانفورث قرابة الساعة 22.00 (4.00 ت غ) قبل أن يستهدف مطاعم مكتظة.

وقال شهود إنهم سمعوا سلسلة طلقات نارية وصراخ أشخاص يلوذون بالفرار. وروى جون تولوتش لجريدة «غلوب اند ميل» أنه «كان هناك إطلاق نار كثيف ثم توقف وإطلاق نار من جديد ثم توقف. كان هناك ربما 20 إلى 30 طلقة نارية وبدأنا بالجري».

واستنكر رئيس بلدية تورونتو، جون توري، ما وصفه بأنه «مأساة» ودعا السكان إلى الهدوء وتفادي «الخروج باستنتاجات» حول دوافع إطلاق النار بانتظار صدور نتائج التحقيق. وفي أبريل دهس رجل على متن شاحنة مارة في تورونتو ما أوقع عشرة قتلى، وأدى إلى إصابة 15 آخرين بجروح في إحدى أكثر الهجمات دموية في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط