اتفاق لوقف إطلاق نار دائم بين طرفي النزاع في جنوب السودان

رئيس جنوب الودان سيلفا كير يصافح ريك مشار. (فرانس برس)

وقع طرفا النزاع في جنوب السودان الرئيس سلفاكير وخصمه رياك مشار الأربعاء وثيقة لوقف «دائم» لإطلاق النار في العاصمة السودانية الخرطوم بحضور الرئيس السوداني عمر البشير، ما يعزز الأمل في خروج البلاد من نفق الحرب الأهلية التي تشهدها منذ أربعة أعوام.

وتوصل رئيس جنوب السودان سلفاكير وخصمه رياك مشار الأربعاء إلى وقف «دائم» لإطلاق النار يدخل حيز التنفيذ في غضون72 ساعة، ما يبعث الأمل بالتوصل إلى اتفاق سلام يضع نهاية للحرب الأهلية التي تشهدها البلاد، بحسب «فرانس برس».

وقال وزير خارجية السودان الدرديري محمد أحمد «اتفقت كل الأطراف على وقف دائم لإطلاق النار (سيبدأ) في غضون72 ساعة»، وذلك إثر توقيع الخصمين في الخرطوم وثيقة بذلك، بحضور الرئيس السوداني عمر البشير. والتقى كير ومشار الإثنين في العاصمة السودانية في سياق جولة جديدة من المحادثات على أمل التوصل إلى حل للنزاع الذي تشهده البلاد منذ 2013. وأعرب الزعيمان في الأيام الأخيرة عن أملهما في التوصل إلى اتفاق سلام.

وهذه المحادثات تأتي في أعقاب قمة لدول شرق أفريقيا في أديس أبابا انتهت دون تحقيق اختراق، بعد مهلة وضعتها الأمم المتحدة لأطراف النزاع تنتهي أواخر يونيو، للتوصل إلى «اتفاق سياسي قابل للاستمرار» مع التلويح بفرض عقوبات.

المزيد من بوابة الوسط