تونس تستدعي السفير الإيطالي وتستغرب تصريحات وزير داخلية بلاده بشأن الهجرة

وزير الداخلية الجديد ماتيو سالفيني. (أرشيفية: الإنترنت)

استدعت تونس، الإثنين، السفير الإيطالي لديها وأبدت له استغرابها «الشديد» لتصريحات أدلى بها وزير الداخلية الجديد ماتيو سالفيني، الأحد، في ملف الهجرة، وذلك تزامنًا مع مصرع 48 مهاجرًا إثر انقلاب مركب يقلهم قبالة السواحل التونسية.

وحذر سالفيني زعيم اليمين المتطرف الذي أصبح وزيرًا للداخلية، الأحد خلال زيارة لصقلية من أن إيطاليا لا يمكنها أن تصبح «مخيم لاجئين لأوروبا»، واعدًا في المقابل بـ«الحكمة» تفاديًا لحوادث الغرق والحد من وصول المهاجرين.

وقالت وزارة الخارجية التونسية في بيان: «إثر التصريحات التي أدلى بها وزير الداخلية الإيطالي الجديد ماتيو سالفيني الأحد بصقلية، التي أشار فيها إلى أن تونس، البلد الحرّ والديمقراطي لا يرسل إلى إيطاليا أناسًا شرفاء بل في أغلب الأحيان وبصفة إرادية مساجين سابقين، تم اليوم الإثنين استدعاء السفير الإيطالي في تونس بمقر وزارة الشؤون الخارجية، لإبلاغه استغراب تونس الشديد لمثل هذه التصريحات».

ولقي 48 مهاجرًا حتفهم ليل السبت الأحد قبالة الشواطئ التونسية، بينما كانوا يحاولون عبور البحر الأبيض المتوسط، كما لقي تسعة آخرون المصير نفسه قبالة الشواطئ التركية، بينما كانوا يحاولون أيضًا العبور إلى أوروبا.

وتمكَّن خفر السواحل التونسيون، الأحد، من إنقاذ 68 شخصًا من بينهم 60 تونسيًّا، وخمسة من دول أفريقيا جنوب الصحراء، واثنين من المغرب وليبيا.

واعتبرت الخارجية التونسية في بيانها أن تصريحات الوزير الإيطالي «لا تعكس مستوى التعاون بين البلدين في مجال معالجة ملف الهجرة، وتنم عن عدم إلمام بمختلف آليات التنسيق القائمة بين المصالح التونسية والإيطالية لمواجهة هذه الظاهرة».

وأضافت أنه إثر هذا اللقاء «اتصل الدبلوماسي الإيطالي ليؤكد أن وزير الداخلية الإيطالي كلفه إبلاغ السلطات التونسية أن تصريحاته أُخرِجت من سياقها وأنه حريصٌ على دعم التعاون مع بلادنا في مجالات اختصاصه».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط