السجن 12 عامًا لصحفي أوكراني دين بالتجسس في روسيا

الصحافي الاوكراني رومان سوشتشينكو في قاعة محكمة في موكسو . (فرانس برس)

قضت محكمة روسية الإثنين بالسجن 12 عامًا بحق صحفي أوكراني لإدانته بالتجسس، في قضية تقول كييف إنها ذات «دوافع سياسية».

وأوقف السلطات الروسية الصحفي رومان سوشتشينكو، الذي يعمل لوكالة أنباء «أوكرينفورم» منذ أكثر من عشر سنوات في أكتوبر 2016 في موسكو، بحسب «فرانس برس».

وتتهمه موسكو بأنه عقيد في الاستخبارات الأوكرانية كان يجمع معلومات سرية «عن أنشطة القوات المسلحة والحرس الوطني الروسي». وأفاد سوشتشينكو، الذي أصر على براءته، لوكالة «فرانس برس» بأنه سيطعن بالحكم «الظالم» بحقه والذي أصدره القاضي في محكمة في موسكو أوليغ موزشينكو.

والأسبوع الماضي، صرّح محاميه مارك فيغوين بأن هيئة الاتهام طلبت السجن 14 عامًا، وهي العقوبة القصوى التي كان بإمكانها أن تطلبها. وكانت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأوكرانية، ماريانا بيتسا، كتبت في تغريدة على تويتر: «نشدد مجددًا على الدوافع السياسي للقضية ونطلب إطلاق الصحفي سوشتشينكو رهينة العدوان الروسي».

وتأتي القضية وسط تصعيد للنزاع بين القوات الأوكرانية والمتمردين الانفصاليين الذين تدعمهم موسكو في شرق أوكرانيا منذ ضم روسيا القرم في 2014. وكان سوشتشينكو يعمل كمراسل لوكالة «أوكرينفورم» في باريس عند توقيفه، وقالت الوكالة الأوكرانية إنه اعتقل أثناء زيارته موسكو في عطلة.

وأشار المحامي فيغوين في وقت سابق إلى أن موسكو وكييف قد تكونان تستعدان لتبادل سجناء خصوصًا بعد توقيف رئيس مكتب وكالة الأنباء الروسية الرسمية «ريا نوفوتسي» في أوكرانيا، كيريولو فيشينسكي، بتهمة «الخيانة» في منتصف مايو.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط