ثلاثة قتلى في إطلاق نار ببلجيكا بينهم شرطيان

عناصر من الشرطة البلجيكية. (أرشيفية:الإنترنت)

قتل رجل ثلاثة أشخاص بينهم شرطيان صباح الثلاثاء في لييج، شرق بلجيكا، قبل أن يحتجز رهينة ويُـقــتل بدوره برصاص قوات الأمن، في هجوم يقول القضاء البلجيكي إنه يحمل كل سمات العمل الإرهابي.

وأُحيلت القضية إلى النيابة الفيدرالية المختصة بقضايا الإرهاب، وقال الناطق باسم النيابة إريك فان دير سيبت إن «هناك عناصر تؤيد فرضية العمل الإرهابي»، بحسب «فرانس برس».

ووقع إطلاق النار قرابة الساعة 10:30 (08,30 ت غ) على جادة أفروا، أحد أبرز شوارع المدينة. وقالت مصادر رسمية إن مطلق النار لجأ بعدها إلى مدرسة ثانوية حيث احتجز رهينة لفترة قصيرة لكن دون أن يصاب أحد بجروح.

وأعلن المدعي العام لمدينة لييج فيليب دوليو في مؤتمر صحفي أن الرجل هاجم الشرطيين بسكين من الخلف وطعنهما عدة مرات ثم استولى على سلاحيهما واستخدمهما لقتلهما، مضيفًا أن رجلًا في الـ22 من العمر كان داخل سيارة متوقفة في الحي قُـتل أيضًا.

وأشار دوليو إلى إصابة «العديد» من الشرطة بجروح لاحقًا خلال عملية احتجاز الرهائن الوجيزة، قبل أن يُـقــتل المهاجم برصاص قوات الأمن.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط