مسؤول روسي: موسكو وطهران ستواصلان تعاونهما حول الاتفاق النووي

لافروف وماس في موسكو الخميس. (فرانس برس)

أعلنت الخارجية الروسية أن روسيا وإيران ستواصلان «تعاونهما الوثيق» حول الاتفاق النووي بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب منه.

وأفاد بيان للوزارة أن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ونظيره الإيراني عباس عرقجي شدّدا خلال لقاء في طهران على «تمسكهما بإنقاذ الاتفاق» المبرم في 2015، وفق «فرانس برس».

وأضاف البيان أن «الجانب الروسي أكد التزامه الحفاظ على الاتفاق» النووي. وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن قلقه البالغ حيال إعلان ترامب إنسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران.

وقال ريابكوف في وقت سابق الخميس إن «الشركاء الأوروبيين» لروسيا عليهم أيضًا العمل للحفاظ على الاتفاق، في تصريحات أوردتها وكالات الأنباء الروسية.

من جهته، دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس الدول المشاركة في الاتفاق إلى «تطوير إجراءات من شأنها الحفاظ على هذه الوثيقة المهمة بالنسبة للاستقرار الإقليمي».

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني هايكو ماس «اتفقنا على القيام بالاتصالات المناسبة مع الزملاء الألمان».