فضيحة أخلاقية تضرب البحرية الأميركية

قوات تابعة للبحرية الأميركية. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت السلطات الأميركية، الأحد، إن الشرطة في نيو أورليانز، حصلت على مذكرة اعتقال بحق مشتبه به رابع فيما يتعلق بالتحقيق في واقعة اغتصاب جماعي، بعد اعتقال ثلاثة من مشاة البحرية الأميركية وتوجيه اتهامات لهم في القضية.

وذكرت صحيفة «تايمز-بيكايون» أن طالبة جامعية وصديقتها قالتا إنهما تعرضتا للاغتصاب من أربعة رجال هذا الشهر، في محل إقامة خارج الحرم الجامعي في نيو أورليانز بعد قضائهما وقتًا خارج المنزل ليلاً، وفق «فرانس برس».

وأضافت الصحيفة أن الفتاتين غادرتا حانة مع رجل واحد وذهبتا للمنزل في 15 أبريل، ولدى وصولهن قام الرجل، الذي قالت الشرطة إنه يدعى أنطونيو لاندروم (18 عامًا)، بدعوة ثلاثة رجال آخرين للمسكن. وقالت الشرطة إن الفتاتين زعمتا أن الرجال الأربعة اعتدوا عليهما جنسيًا.

وأشار مسؤولون إلى أن ثلاثة من المتهمين الأربعة من مشاة البحرية واعتقلوا يومي الخميس والجمعة. ولاندروم من بين المعتقلين بالفعل.

وأكد الناطق باسم شرطة نيوأورليانز، غاري شيتس، أن مشاة البحرية سلموا المشتبه بهم الثلاثة للشرطة، لكنه لم يدل بمزيد من التفاصيل عن القضية.

وقالت الشرطة السبت، إن مذكرة اعتقال صدرت بحق مشتبه به رابع يدعى ماثيو فاريل (22 عامًا) لا يزال هاربًا. ولم يتضح بعد إن كان فاريل أيضًا من مشاة البحرية أم لا.