ترامب: «الأمور تسير في شكل جيد جداً» بشأن اللقاء مع كيم كونغ أون

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (أرشيفية:الإنترنت)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت أن التحضيرات «تسير بشكل جيد جداً» استعداداً للقمة التي سيعقدها مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، وذلك بعد اتصال هاتفي بالرئيس الكوري الجنوبي الذي التقى كيم الجمعة.

وكتب ترامب على تويتر «أجريت للتو حديثا مسهبا وجيدا جدا مع رئيس كوريا الجنوبية مون. الأمور تسير بشكل جيد جدا، يجري العمل لتحديد موعد ومكان اللقاء مع كوريا الشمالية»، بحسب «فرانس برس».

وذكر انه أبلغ رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي بـ«المفاوضات الجارية». كما أجرى وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس مكالمة مع نظيره الكوري الجنوبي سونغ يونغ-مو بحثا فيها القمة المقبلة.

وقال البنتاغون إن «الوزير ماتيس والوزير سونغ أعربا عن التزامهما الجاد بإيجاد حل دبلوماسي يحقق نزع أسلحة كوريا الشمالية بشكل كامل ويمكن التحقق منه ولا عودة عنه». وأضاف أن «الوزير ماتيس جدد التأكيد على التزام الولايات المتحدة الأكيد بالدفاع عن كوريا الجنوبية باستخدام كامل القدرات الأميركية».

ويرتقب أن تعقد القمة التاريخية بين ترامب وكيم جونغ اون في موعد أقصاه يونيو. وكان وزير خارجيته الجديد مايك بومبيو التقى الزعيم الكوري الشمالي خلال عطلة عيد الفصح في زيارة سرية قام بها في وقت كان لا يزال مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية «سي آي إيه»، وكشف عنها لاحقاً.

والجمعة، أعلن ترامب أنه تم اقتراح «مكانين أو ثلاثة» لاجتماعه بالزعيم الكوري الشمالي قبل أن يشير إلى «بلدين» محتملين. وكان تحدث سابقاً عن خمسة مواقع محتملة.

وذكرت شبكة «سي بي إس نيوز» استنادا إلى مصدرين لم تحدد هويتهما، أن البلدين المطروحين هما منغوليا وسنغافورة. غير أن رئيس وزراء سنغافورة أفاد السبت أنه لم يتلق أي طلب رسمي بهذا الصدد.

وجرت قمة تاريخية الجمعة بين كيم جونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن تعهد الزعيمان خلالها بالعمل على إزالة الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية وإرساء سلام دائم فيها.