ترامب: القوات الأميركية ستغادر سورية «قريباً جداً»

كشف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الخميس، أن القوات الأميركية ستغادر «قريبا جدا» سورية، حيث تنتشر قوات أميركية خاصة لدعم الحرب على المتشددين ضمن التحالف الدولي ضد «داعش».

وقال ترامب إن قواته ستغادر «قريبا جدا وتترك الأطراف الأخرى تهتم بالأمر»، مضيفاً «سنترك سورية بعد أن هزمنا داعش 100 بالمائة، وفروا وتقهقروا بشكل كبير. لقد هزمناهم بوتيرة سريعة»، وفق «فرانس برس».

وتابع الرئيس الأميركي، الذي كان يلقي كلمة في ريتشفيلد بولاية أوهايو، «سنعود قريباً إلى بلادنا، حيث موطننا وحين نريد أن نكون هناك».

وأشار إلى أن الولايات المتحدة أنفقت منذ 3 أشهر، 7 تريليون دولار في الشرق الأوسط، قائلا: «بنينا مدارس وقصفوها، وبنينا منشآت وهم يقصفونها، لكن إذا أردنا أن نبني مدارس في أوهايو أو آيوا، فإننا لا نحصل بسهولة على الأموال».

ونحو ألفي عسكري أميركي لا يزالون منتشرين في سوريا في إطار تحالف مع قوات سورية الديمقراطية التي يقودها أكراد. وتتمركز قوات أميركية في منبج الواقعة شمال شرقي محافظة حلب في شمال سورية، وفي التنف جنوب شرقي سورية.

المزيد من بوابة الوسط