بالفيديو: وزارة الدفاع الروسية تكشف القدرة التدميرية لصاروخ «كينجال»


نشرت وزارة الدفاع الروسية، أمس الأحد 11، مقطعًا لفيديو إطلاق صاروخ خارق للصوت من طراز «كينجال» أي «الخنجر»، وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن في رسالته إلى الجمعية الفيدرالية في 5 مارس الجاري ، على تطوير أسلحة حديثة قادرة على تجاوز منظومة الدرع الصاروخية والدفاع الجوي.

كما أشار بوتن إلى أن نظام الدفاع الجوي «كينجال» الذي تفوق سرعته سرعة الصوت ويمكنه ضرب الهدف عن بعد أكثرمن  2000 كيلومتر، عبر بنجاح مرحلة الاختبارات وبدأ في 1 ديسمبر الماضي، بتنفيذ مهام قتالية تجريبية في مطارات المنطقة العسكرية الجنوبية الروسية.

كما أعلن يوري بوريسوف، نائب وزير الدفاع الروسي، الإثنين أن صواريخ «كينجال» يمكنه تدمير حاملات الطائرات عند  إطلاقها من المقاتلات الاعتراضية الحديثة.

وتستطيع الصواريخ الخارقة أن تنطلق بسرعة تصل إلى 5 أضعاف سرعة الصوت ويمكنها الوصول للهدف في معدل زمني أقل من معدل استجابة وسائل الدفاع الجوي المضادة للصواريخ، بحسب موقع «ستراتفور»الأميركي.

ومن الصعب تعقب أو تدمير الصواريخ الجديدة، لأنها تصل إلى ارتفاعات يصعب على صواريخ «أرض- جو» أن تصل إليها في ذات الوقت الذي تحلق فيه على ارتفاع أقل من المسار الذي تسلكه الصواريخ العابرة للقارات عند اختراق الغلاف الجوي باتجاه الهدف.

وأوضح بوتين أن روسيا تمتلك أسلحة فوق صوتية منها صواريخ «أفانغارد» و«كينجال»، والصواريخ المجنحة العاملة بمحركات نووية، إضافة إلى الصاروخ الروسي الثقيل «سرمات» الذي يتميز بقدرته على تجاوز أية درع صاروخية عصرية ومستقبلية، لتحليقه بسرعة تفوق سرعة الصوت بمقدار من 4 إلى 7 أضعاف.

المزيد من بوابة الوسط