واشنطن تعلن موقفها بعد إسقاط المقاتلة الإسرائيلية

كشف الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، السبت، أن الولايات المتحدة لم تشارك في العملية العسكرية الإسرائيلية في سورية، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تؤيد تماما حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد التهديدات.

وأوضح الناطق باسم البنتاغون، أدريان رانكين غالواي، أن الولايات المتحدة تنتظر موقفاً دولياً أكثر حزما تجاه نشاطات إيران التخريبية، بحسب «سكاي نيوز عربي». في المقابل، أصدر الجيش الإسرائيلي بيانا قال فيه إن إيران تنشط لفترة طويلة بغطاء قوات الجيش السوري وبموافقة النظام السوري.

وأضاف: «في الأشهر الأخيرة بدأت إيران استخدام قاعدة سلاح الجو السوري T4 كأنها تابعة لها وتستعملها لنقل أسلحة هجومية لعناصر المحور المتطرف في إطار عملية بناء القوة في مواجهة إسرائيل». وتابع: «هذه النشاطات الإيرانية في القاعدة تنفذ تحت غطاء الأعمال ضد عناصر الجهاد العالمي ولكن أحداث اليوم تثبت أن غاية إيران الحقيقة هي العمل المباشر والعنيف ضد إسرائيل في العملية الإيرانية ظهرت كل ما تحذر إسرائيل منه حول التمدد والتغلغل الإيراني في سورية».

وكان جيش إسرائيل أعلن تنفيذ غارات «انتقامية» واسعة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية وأهداف إيرانية في سورية. وقال الناطق الرسمي باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، إنه جرى «استهداف 12 هدفا منهم 3 بطاريات دفاع جوي سورية و 4 أهداف إيرانية».