تركيا تستضيف قمة ثلاثية لم يتحدد موعدها مع إيـران وروسيا حول سورية

أعلنت تركيا الخميس أنها ستستضيف قمة ثلاثية مع إيران وروسيا مخصصة لبحث الوضع في سورية حيث يؤثر تصاعد العنف سلباً على جهود السلام، لكن بدون تحديد موعد للقمة.

وتقرر ذلك أثنـاء مباحثات هاتفية الخميس بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان، بحسب تأكيد مسؤولين في الرئاسة التركية. ولم يتم تحديد موعد القمة، وقال مسؤول تركي كبير إنه سيتم إعلان تاريخها «في وقت لاحق»، وفق «فرانس برس».

وبدت موسكو أقل تأكيداً بشأن تنظيم مثل هذه القمة. وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف لوكالة «ريا نوفوتسي» الروسية «تم التطرق للقاء بين الرؤساء الثلاثة. لم يتم تحديد أي موعد لها». وتطرق إردوغان أيضًا إلى موضوع هذه القمة خلال اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني، وفق مصادر الرئاسة التركية. وأضافت المصادرأن موعد هذه القمة سيحدد «في الأسابيع المقبلة».

وفي نوفمبر 2017 عقدت روسيا وإيران اللتان تدعمان النظام السوري وتركيا المؤيدة لفصائل معارضة مسلحة، قمة ثلاثية أولى في منتجع سوتشي في روسيا. ويأتي إعلان تركيا لقمة ثلاثية ثانية في وقت تشهد فيه سوريا منذ أسابيع تصعيداً في العنف الميداني في النزاع القائم منذ 2011 وأوقع أكثر من 340 ألف قتيل.

وشن الجيش السوري هجوماً جديداً على الفصائل المعارضة في محافظة إدلب (شمال غرب سوريا) وكثف هذا الأسبوع قصفه للمعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية قرب العاصمة دمشق.

المزيد من بوابة الوسط