سقوط أربعة قتلى إثر عواصف عنيفة تضرب أوروبا

اجتاحت عواصف عنيفة مناطق في شمال أوروبا وسواها الخميس متسببة في شلِّ حركة القطارات وأوقعت أربعة قتلى قضوا بسبب تساقط الأشجار.

وكانت هولندا أكبر المتضررين جراء الرياح الشتوية العاتية - الثانية هذا الشهر - التي اجتاحتها من بحر الشمال لتضرب هذا البلد المعروف أيضاً بـ«الأراضي المنخفضة»، وفق «فرانس برس». وألغى مطار شيبول في أمستردام، أحد أكثر المطارات ازدحاماً، كل رحلاته لفترة وجيزة فيما كانت الرياح تعصف بسرعة 140 كلم في الساعة في بعض المناطق.

وقالت إدارة المطار في تغريدة على تويتر إنّ «كل حركة النقل الجوي عُلقت حتى إشعار آخر». واستؤنفت الرحلات تدريجياً بعد نحو ساعتين. لكن المطار اضطر أيضاً إلى إغلاق مداخل اثنتين من قاعات المغادرة الثلاث بعد أن تطايرت قطع من سقفه.

وقالت الناطقة باسم المطار غيدي سخريزر إن «عناصر الإطفاء قدموا للمساعدة لأن الوضع لم يكن آمنًا»، مؤكدة عدم وقوع إصابات. وفيما رفعت هيئة الأرصاد الوطنية تحذيرها إلى الحد الأعلى الأحمر، قُـتل رجل يبلغ من العمر 62 عامًا في بلدة أولست وسط هولندا بسبب تساقط الأشجار.

وقالت الشرطة الهولندية إن الرجل قُـتل عندما خرج من شاحنته ليزيل جزءًا من الشجرة يسد الطريق. وقتل هولندي آخر (62 عامًا) في مدينة إينسخيديه بشرق هولندا عندما سقطت شجرة على سيارته، بحسب وكالة الأنباء الهولندية.

وفي بلجيكا المجاورة قُـتلت امرأة عندما اصطدمت السيارة التي تقودها بشجرة أثناء عبورها غابة على بعد 35 كلم جنوب بروكسل.

توقف قطارات ألمانيا
وفي ألمانيا قضى رجل (59 عامًا) في حادث مرور نجم عن العاصفة فريدريكيه في منطقة إيميريخ - التين في مقاطعة رينانيا شمال وستفاليا. وأعلنت شركة السكك الحديد الهولندية (إن إس) أنه «بسبب العاصفة ستتوقف جميع القطارات حتى إشعار آخر» باستثناء تأمين خدمة محلية في خرونيغن (شمال) وليمبورغ (جنوب).

وعلق تاليس، القطار الفائق السرعة، رحلاته إلى هولندا وألمانيا حتى الساعة 13,00 ت غ على الأقل. وتم وقف قطار لتاليس كان متوجهًا إلى هولندا من بروكسل، في انتويرب وطُلب من جميع الركاب النزول والانتظار ساعتين على الأقل.

وقالت السكك الحديدية الهولندية إنها تتعامل مع «عدد كبير من الأعطال» ما يعني أنه حتى بعد هدوء العاصفة قد يمضي بعض الوقت قبل عودة الوضع إلى طبيعته.

لا وصول
ويتوقع أن تخف سرعة الرياح بعد الظهر، ومع ذلك أغلق المسؤولون الهولنديون جميع الطرق والجسور الأكثر عرضة للخطر أمام حركة المرور. وأحصت هيئة المرور الوطنية 25 شاحنة كبيرة انقلبت بسبب الرياح الشديدة ما أسفر عن اختناقات مرورية على ست من الطرق الرئيسية في البلاد.

وقالت هيئة المرور إن مرفأ روتردام (جنوب) أكبر مرافئ الشحن الأوروبية، «لا يمكن الوصول إليه من الشمال بسبب مشكلات» على ثلاث طرق سريعة في المدينة. وأُلغيت عدد من الرحلات الجوية في ألمانيا في مطاري دوسلدورف (غرب) وميونيخ (جنوب) فيما أعلنت السكك الحديد الألمانية «دويتشه بان» أنها ستقوم بخفض سرعة قطاراتها السريعة بين فولفسبورغ (شمال) والعاصمة برلين.