«يونيسف»: خمسة آلاف طفل بين قتيل وجريح في معارك اليمن

نشرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» الثلاثاء إحصائيات قاتمة حول أوضاع الأطفال في اليمن، معلنة عن مقتل وإصابة نحو خمسة آلاف طفل خلال المعارك ، محذرة في الوقت نفسه من نحو 400 ألف طفل آخر يواجهون خطر الموت جوعا.

وقالت ممثلة المنظمة في اليمن ميريتشل ريالنو في مؤتمر صحافي في صنعاء إن مقتل وإصابة خمسة آلاف طفل في أكثر من ألف يوم من المعارك يفيد بأن خمسة أطفال يقتلون أويصابون كل يوم في اليمن، وفق «فرانس برس».

70% من الأطفال يعيشون مع أسرهم تحت خط الفقر، وأكثر من نصف 2,9 مليون نازح من الأطفال

وسجل عدد قتلى ومصابوالحرب من الأطفال ارتفاعا بنحو ألف ضحية عن الأعداد التي أعلنت عنها المنظمة قبل عشرة أشهر في مارس 2017 حين تحدثت عن مقتل 1546 طفلاً وإصابة 2450 طفلًا آخر بعد سنتين من الصراع الدائر.

وإلى جانب القتلى والمصابين، قالت ريالنو مستندة إلى تقرير لمنظمتها نشر اليوم أن 400 ألف طفل يمني يعانون حاليا من نقص التغذية الحادّ الوخيم ما يضع «حياتهم على المحك»، بينما يعاني 1,8 مليون طفل من سوء التغذية الحادّ

400 ألف طفل يمني يعانون حاليا من نقص التغذية الحادّ الوخيم

وجاء أيضا في التقريرأن النزاع تسبب في إبعاد نحومليون طفل عن مدارسهم، مشيراً إلى تدمير 256 مدرسة في الحرب وتحول 150 مدرسة أخرى إلى مأوى للنازحين بينما تحتل الجماعات المسلحة 23 مدرسة على الأقل. وقالت المنظمة إن 70% من الأطفال يعيشون مع أسرهم تحت خط الفقر، وأن أكثر من نصف 2,9 مليون نازح هم من الأطفال، في وقت يتم تزويج 72 بالمئة من الفتيات قبل أن يبلغن سن ال18.

ويشهد اليمن نزاعاً دامياً بين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي الحوثيين الذين تتهمهم الرياض والحكومة المعترف بها دولياً بتلقي الدعم من إيران، في سبتمبر 2014.

المزيد من بوابة الوسط