الكرملين: تقرير واشنطن بشأن تدخل موسكو في الانتخابات يضر العلاقات الثنائية

وصف الكرملين تقريرًا نشره نواب أميركيون ديمقراطيون يتهم روسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية بأنه ضار بالعلاقات الثنائية وبالولايات المتحدة نفسها.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف بحسب وكالة «رويترز»، إن روسيا ترفض أي اتهامات لها بالتدخل وإنها مستاءة من استمرار صدور هذه المزاعم.

وأضاف بيسكوف: «كل ما يمكننا عمله فيما يتعلق بهذه الحملة (المناوئة لروسيا) هو التعبير عن أسفنا والتأكيد أن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة».

واتهم نواب ديمقراطيون بلجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ في روسيا، في تقريرالأربعاء، بتنفيذ «هجوم شرس» على المؤسسات الديمقراطية في أنحاء العالم، وطالبوا الرئيس دونالد ترامب بالتعامل مع التدخل الخارجي في الانتخابات باعتباره أزمة وطنية.

وجاء في التقرير أن روسيا بذلت جهودًا على مدى ما يقرب من عقدين للتأثير في السياسات في أنحاء أوروبا. وانتقد النواب ترامب لأنه لم يبذل جهدًا يذكر للتصدي لتلك المشكلة.

المزيد من بوابة الوسط