السودان وتركيا يشكلان مجلسًا للتعاون الاستراتيجي يجتمع كل عام

توافق الرئيسان السوداني عمر البشير، والتركي رجب طيب إردوغان اليوم الأحد، على تشكيل مجلس للتعاون الاستراتيجي بين البلدين، وذلك خلال زيارة رسمية بدأها إردوغان للخرطوم تستمر يومين.

وأعلن الرئيسان أيضًا توقيع 12 اتفاقًا في المجالات الزراعية والاقتصادية والعسكرية. وقال إردوغان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوداني بعد جلسة مباحثات في القصر الجمهوري بالخرطوم: «تم التوقيع اليوم على إنشاء مجلس التعاون الاستراتيجي بين البلدين وسيجتمع مرة واحدة كل عام»، وفق «فرانس برس».

وأضاف: «كما تمَّ التوقيع على اثنتي عشرة اتفاقية في المجالات الزراعية والاقتصادية والعسكرية».  وأوضح إردوغان: «إن حجم التبادل التجاري السنوي بين البلدين يبلغ 500 مليون دولار وهذا لا يليق بنا، ونطمح لزيادته إلى مليار دولار تمهيدًا لنصل إلى عشرة مليارات دولار».

وأكد: «السودان دولة مهمة بالنسبة لنا في علاقاتنا مع القارة الأفريقية التي تم إقرار علاقة استراتيجية معها العام 2005 عندما كنت رئيسًا للوزراء».  وأكد البشير توقيع الاتفاقات مضيفً: «هذه زيارة تاريخية فلأول مرة يزور رئيس تركي السودان».

وفي وقت سابق، قال وزير خارجية تركيا، مولود تشاوش أوغلو، للصحفيين في مطار الخرطوم: «إن السودان دولة مهمة بالنسبة لنا ليس في أفريقيا فحسب ولكن في العالم، والرئيس إردوغان سيبحث العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية». ويرافق إردوغان وزراء ورجال أعمال. وتتضمن الزيارة انعقاد ملتقى اقتصادي بين رجال أعمال سودانيين وأتراك.

المزيد من بوابة الوسط