واشنطن تتمسك بالفيتو ضد «مشروع القدس» المصري بمجلس الأمن

أعلنت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أنَّ الولايات المتحدة سوف تستخدم حق النقض (الفيتو) ضد مشروع القرار المطروح على مجلس الأمن بشأن القدس.

واعتبرت هايلي خلال جلسة للمجلس، اليوم الاثنين، أنَّ مشروع القرار المطروح «يعيق السلام»، مضيفة أن واشنطن «ملتزمة بالتوصل إلى سلام دائم مبني على حل الدولتين»، وفق «فرانس برس». ويصوِّت مجلس الأمن، اليوم، على مشروع قرار مصري، يرفض اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، بعد أن طلبت القاهرة التصويت على المشروع غداة طرحها نصه.

وقال المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ملادينوف خلال الجلسة، إنَّ «هناك خطوات أحادية الجانب يمكن أن تهدد حل الدولتين»، داعيًا إسرائيل إلى وقف أنشطتها الاستيطانية غير القانونية. وقال ملادينوف إن «القوات الإسرائيلية قتلت 22 فلسطينيًّا خلال الأشهر الماضية»، مشيرًا إلى «زيادة أعمال العنف منذ إعلان ترامب قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل».

وشدد المنسق الخاص على أن «السلام لا يزال مبنيًّا على حل الدولتين»، وأن «وضع القدس يجب أن يكون ضمن قضايا الحل الحل النهائي».

المزيد من بوابة الوسط