ترامب يوقع مرسوم ميزانية الدفاع الجديدة

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرسوم ميزانية الدفاع الضخمة البالغة نحو 700 مليار دولار، والتي قال إنها ستساعد الولايات المتحدة في تعزيز قوتها العسكرية وتحديث قواتها وعتادها.

وقال ترامب في مراسم التوقيع في البيت الأبيض محاطًا بكبار قادة البنتاغون، ومن بينهم وزير الدفاع جيم ماتيس: «بتوقيع هذه الميزانية الدفاعية، نحن نسّرع عملية استعادة القوة العسكرية للولايات المتحدة بالكامل».

وأضاف: «القانون سيرفع من مستوى جهوزيتنا ويحدث قواتنا وسيساعد في تدعيم عسكريينا بالأدوات التي يحتاجون إليها للقتال والفوز».

وطالب ترامب النواب الديمقراطيين بالتوافق مع نظرائهم الجمهوريين للتوصل إلى اتفاق بشأن الإنفاق، قائلاً: «يجب أن نعمل بغض النظر عن الانتماء الحزبي لمنح قواتنا البطلة المعدات، الموارد، والدعم».

وانتقد ترامب حقبة سلفه باراك أوباما التي شهدت تقليصًا في الإنفاق العسكري، وهو ما كان الجمهوريون يرفضونه بشدة.

وكانت زيادة الإنفاق العسكري ضمن الوعود الانتخابية لترامب، الذي قال إن بلاده بحاجة إلى مزيد من البوارج الحربية، والقوات، والصواريخ.

وأكد ترامب أن قانون الدفاع الوطني سيمنح العسكريين أكبر زيادة في رواتبهم منذ ثماني سنوات، وخصص قانون الدفاع الوطني قرابة 700 مليار دولار للإنفاق العسكري للعام المالي المقبل.