تنصيب إيمرسون منانغاغوا رئيسًا لزيمبابوي خلفًا لموغابي

أقسم إيمرسون منانغاغوا اليمين الدستورية، اليوم الجمعة، رئيسًا لزيمبابوي خلفًا لروبرت موغابي، الذي تنحى تحت الضغوط بعد 37 عامًا في الحكم، على ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وأدى منانغاغوا اليمين في ملعب اكتظ بالحضور في إحدى ضواحي هراري. وقد أقسم على «الولاء للجمهورية» و«الدفاع عن الدستور».

ويتولى منانغاغوا (75 عامًا) السلطة في بلد مدمَّر، بعد ثلاثة أيام على الاستقالة التاريخية لموغابي (93 عامًا) الذي كان أكبر رؤساء الدول سنًّا في العالم، ودفعه الجيش وحزبه والشارع إلى الاستقالة.

وتجمَّع عشرات آلاف الأشخاص، صباح الجمعة، في أحد ملاعب هراري لحضور حفل تنصيب منانغاغوا.

وانتشر قناصة حول الملعب الرياضي الوطني، حيث يقام الحفل، وسط تدابير أمنية مشددة، فيما توافد أنصار منانغاغوا لمتابعة المراسم.

وأفادت جريدة «ذي هيرالد» الرسمية، الجمعة، بأن منانغاغوا «تحدث أمس (الخميس) مع الرئيس المنتهية ولايته الرفيق روبرت موغابي. وأكد له أنه سيحظى مع عائلته بشروط سلامة ورفاه قصوى»، دون إضافة أية تفاصيل.

 

المزيد من بوابة الوسط