مدمرات أميركية تسبق ترامب إلى آسيا

أعلنت البحرية الأميركية، اليوم الأربعاء، أن حاملة طائرات وصلت إلى غرب المحيط الهادي، قبل أيام من زيارة الرئيس دونالد ترامب إلى آسيا الشهر المقبل.

وانضمت حاملة الطائرات «يو أس أس نيميتز» إلى الحاملتين روزفلت وريغان الموجودتين في المحيط، وسط تصاعد حدة الخلافات بين واشنطن وكوريا الشمالية في الآونة الأخيرة. وجاءت عمليات الانتشار للحاملات الأميركية في وقت تجري القوات البحرية الأميركية واليابانية والكورية الجنوبية تدريبات مشتركة تهدف إلى تحسين الدفاعات المضادة للصواريخ الباليستية، وفق «فرانس برس».

وكان وزير الدفاع الياباني قد أكد قبل يومين أن قدرات كوريا الشمالية النووية والصاروخية ارتفعت إلى مستوى «غير مسبوق»، الأمر الذي يتطلب «استجابات مختلفة»، على حد تعبيره. وقال الوزير أتسونوري أونوديرا إن التهديد المتزايد لكوريا الشمالية يجبر بلاده على تأييد وجهة النظر الأميركية بخصوص طرح «جميع الخيارات» على الطاولة، بما في ذلك العمل العسكري.

وأعربت طوكيو عن قلقها من إطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية مرتين فوق الأراضي اليابانية في أغسطس وسبتمبر الماضيين. وانتقد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، بيونغ يانغ، لتحديها قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة ببرامجها النووية وخططها في مجال الصواريخ الباليستية. وأضاف «أن استفزازات كوريا الشمالية تهدد الأمن الإقليمي والعالمي».