الخارجية الروسية: خطط واشنطن لتفتيش بعثتنا إجراء عدائي غير مسبوق

استدعت وزارة الخارجية الروسية دبلوماسيًا أميركيًا في موسكو لتسليمه مذكرة احتجاج على خطط السلطات الأميركية تفتيش البعثة التجارية الروسية في واشنطن والتي من المقرر أن تغلق أبوابها قريبًا، مشيرة إلى أنه «إجراء عدائي غير مسبوق».

وجاء في بيان للوزارة أن الدبلوماسي الذي تم استدعاؤه هو أنتوني غودفري، والذي يشغل منصب نائب رئيس بعثة بحسب موقع السفارة الأميركية على الإنترنت.

وانتقدت وزارة الخارجية الروسية خطط «التفتيش غير القانوني» لمساكن الدبلوماسيين الروس، قائلة: «إنه إجراء عدائي غير مسبوق» يمكن أن تستخدمه أجهزة أميركية خاصة في «استفزازات مناهضة لروسيا عن طريق زرع مواد خطرة».

وكانت واشنطن طلبت من روسيا إغلاق قنصليتها في مدينة سان فرانسيسكو وملحقتين دبلوماسيتين في نيويورك وواشنطن، وجاءت هذه الخطوة في أعقاب طلب موسكو من واشنطن تخفيض موظيفها بروسيا في يوليو الماضي.