نتنياهو: إيران تبني مواقع إنتاج صواريخ في سورية ولبنان

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الاثنين، إن إيران تبني مواقع لإنتاج صواريخ موجهة بدقة في سورية ولبنان بهدف استخدامها ضد إسرائيل.

وفي بداية اجتماعه مع أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة اتهم نتنياهو إيران بتحويل سورية إلى «حصن عسكري في إطار هدفها المعلن بمحو إسرائيل»، وفق «رويترز». وتابع «أنها تبني أيضًا مواقع لإنتاج صواريخ موجهة بدقة في كل من سورية ولبنان لتحقيق هذا الهدف. هذا أمر لا يمكن أن تقبله إسرائيل. هذا أمر يجب ألا تقبله الأمم المتحدة»، وإيران هي أقوى داعم للرئيس السوري بشار الأسد وقدمت مقاتلين لمساعدته في الحرب الأهلية، ولم يرد تعليق من إيران.

وقال نتنياهو خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء الماضي، إن إسرائيل مستعدة للتحرك بشكل منفرد لمنع أي تمدد للوجود العسكري الإيراني في سورية. ويرى كثيرون أن روسيا، وهي حليف آخر للأسد، تمسك بتوازن القوة في التوصل إلى أي اتفاق بشأن مستقبل سورية، وتخشى إسرائيل من أن انتصار الأسد في النهاية قد يمنح إيران وجودًا عسكريًا دائمًا في سورية الأمر الذي سيفاقم من التهديد الذي يشكله حزب الله.

وقبل أسبوعين اتهم نتنياهو إيران ببناء مواقع إنتاج الصواريخ بعد أن تضمن تقرير للتلفزيون الإسرائيلي صورًا بالأقمار الصناعية؛ لما قال إنه منشأة تشيدها طهران في شمال غرب سورية لتصنيع صواريخ طويلة المدى. وقال تقرير القناة الثانية الإسرائيلية إن الصور لموقع قرب مدينة بانياس الواقعة على ساحل البحر المتوسط والتقطها قمر صناعي إسرائيلي.

كما تحاول إسرائيل إقناع الولايات المتحدة بأن إيران والمقاتلين المتحالفين معها هم الذين يشكلون التهديد الأكبر في المنطقة وليس تنظيم «داعش».