واشنطن: الأمم المتحدة في لبنان لم تمنع وصول الأسلحة إلى حزب الله

وجهت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، نيكي هالي، انتقادات إلى قوة السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان (يونيفيل) وقالت إنها «لا تقوم بعملها بالشكل المناسب لوقف وصول الأسلحة المرسلة إلى حزب الله الشيعي اللبناني».

وأضافت السفيرة الأميركية في تصريح صحافي، وفقا لـ«فرانس برس» اليوم الجمعة، أن قوة الأمم المتحدة «لا تقوم بعملها بالشكل الفاعل لمنع التزود الكثيف لحزب الله بالسلاح، وغالبيته بواسطة عمليات تهريب من إيران».

وأشار هايلي إلى أن «هذه الأعمال لا تدخل في عداد الوقاية من الحرب بل الإعداد لها».

وتابع من «المفترض أن تعمل القوة الدولية مع القوات المسلحة اللبنانية لوقف هذه الخروقات أو على الأقل التنديد بها»، داعية هذه القوة الدولية إلى أن تكون «أكثر فاعلية».

وقال هايلي إن حزب الله «منظمة إرهابية مزعزعة جدًا للاستقرار في المنطقة وتهدد بشكل واضح إسرائيل».

وكانت هايلي زارت في يونيو الماضي منطقة الحدود بين إسرائيل ولبنان حيث تنتشر قوة الأمم المتحدة.

وردا على سؤال صحافي بهذا الصدد قال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك في مؤتمره الصحافي اليومي أن «الأمم المتحدة تثق تمامًا بعمل» القوة الدولية في جنوب لبنان.

وتناقش دول مجلس الأمن الـ15حاليا مسألة التجديد للقوة الدولية في جنوب لبنان التي تنتهي ولايتها في نهاية الشهر الحالي.

المزيد من بوابة الوسط