6.9 ملايين رواندي يدلون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية

بدأ الروانديون الإدلاء بأصواتهم صباح الجمعة في انتخابات رئاسية يضمن فيها الرئيس المنتهية ولايته بول كاغامي الذي يحكم البلاد بقبضة من حديد منذ 1994، الفوز بولاية جديدة.

ودعي حوالى 6.9 مليون ناخب بالإجمال للإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات التي يتنافس فيها كاغامي (59 عاما) مع مرشحين غير معروفين بشكل واسع في أوساط الروانديين ولا يتوقع أن يشكلا أي خطر عليه.

في العاصمة كيغالي، فتح مركز اقتراع أقيم في مدرسة بحي كيسوكيرو، فيما اصطف العشرات بانتظار الإدلاء بأصواتهم، بحسب «فرانس برس».

وقالت المزارعة البالغة من العمر 53 عاما ماري روز نيراغورو إنها حسمت خيارها، مؤكدة «لم ينقصنا شيء» مع بول كاغامي.

وأضافت نيراغورو وهي ترتدي عباءة برتقالية وتلف رأسها بوشاح «إنه مرسل من الله إلى الأرض» مشيرة إلى أنها لا تعرف اسمي المرشحين الآخرين وهما زعيم حزب المعارضة الوحيد المسموح به في رواندا «الحزب الأخضر الديموقراطي» فرانك هابينيزا والمستقل فيليب مباييمانا.

ويحكم كاغامي البلاد منذ أن أطاحت الجبهة الوطنية الرواندية، حركة التمرد التي كان يقودها، في يوليو 1994 حكومة المتطرفين الهوتو ووضعت حدا لحملة الإبادة التي بدأت قبل ذلك بثلاثة أشهر وأودت بحياة 800 ألف شخص معظمهم من أقلية التوتسي. وأعيد انتخاب كاغامي في 2003 و2010 بأكثر من 90% من الأصوات بحسب النتائج المعلنة.

وشهدت البلاد التي خرجت منهكة اقتصاديا من حملة الإبادة، نموا ملفتا في عهده ولا سيما على الصعيد الاقتصادي، غير أنه متهم أيضا بالتعرض لحرية التعبير وقمع أي معارضة ضده وقد اغتيل العديد من معارضيه أو قتلوا أو أودعوا السجن أو انتقلوا إلى المنفى.

المزيد من بوابة الوسط