أبوظبي: الحديث عن إجراءات إضافية ضد قطر «سابق لأوانه»

قالت الإمارات إنه «من السابق لأوانه» الحديث عن اعتماد إجراءات إضافية ضد قطر في حال لم تستجب الدوحة للمطالب المقدمة لها.

وأكد وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد أثناء مؤتمر صحفي في أبوظبي مع نظيره الألماني سيغمار غابريال أن الحديث عن إجراءات جديدة محتملة ضد قطر «سابق لأوانه (..) في حال اتخاذ مثل هذه الإجراءات فإنها ستكون في إطار احترام القانون الدولي».

واتهم بن زايد مجددًا سلطات الدوحة بالضلوع في الإرهاب، وأكد: «للأسف اكتشفنا أن قطر سمحت وآوت وحثت على الإرهاب». وأضاف «نأمل بمساعدة شركائنا وبينهم ألمانيا، أن تعود القيادة القطرية إلى الحكمة والعقل».

من جانبه عبَّر الوزير الألماني عن الأمل في أن تؤدي الجهود الدبلوماسية القائمة إلى تسوية الأزمة، مؤكدًا «أهمية إنهاء تمويل الإرهاب ليس فقط في قطر بل في مجمل المنطقة».

وقطعت الإمارات والسعودية ومصر والبحرين علاقاتها مع قطر منذ شهر متهمة إياها بـ«دعم الإرهاب».

وتلتقي الدول الأربع في القاهرة الأربعاء لتقرير الخطوات اللاحقة بعد أن سلمت الدوحة الاثنين للوسيط الكويتي ردها على مطالبها وضمنها بالخصوص إغلاق قاعدة عسكرية تركية في قطر وإغلاق قناة الجزيرة وخفض مستوى العلاقات مع إيران.

المزيد من بوابة الوسط