حشد يقتل فتى مسلمًا اشتبه بحيازته لحم بقر في الهند

أعلنت الشرطة الهندية توقيف مشتبه به بعد قيام حشد بطعن فتى مسلم حتى الموت للاشتباه بأن بحوزته لحم بقر، مما يشكل إهانة في أماكن عدة من الهند ذات الغالبية الهندوسية.

ويقدس الهندوس الأبقار التي يحظر العديد من الولايات الهندية ذبحها وحيازة لحمها وتعاقب ذلك بأحكام بالسجن المؤبد، وكان جنيد خان (15 عامًا) يسافر من نيودلهي مع ثلاثة من أشقائه عندما نشب خلاف بسبب المقاعد.

وهجم بين 15 و20 شخصًا يحملون سكاكين ويرددون عبارات معادية للإسلام على الأشقاء مصرين على أن إحدى الرزم بحوزتهم فيها لحم بقر. وتابعت الشرطة أن خان قتل بينما أصيب شقيقه شكير بجروح في العنق والصدر واليدين.

وقال اجاي كومار مسؤول شرطة السكك الحديد لـ«فرانس برس» إن «الخلاف بدأ حول المقاعد. نحقق في الأمر وأوقفنا أحد المشتبه بهم وهو رجل في الـ35 من ولاية هاريانا».

وقال حاسم الشقيق الآخر لخان لصحفيين إن الحشد تجاهل تأكيداتهم المتوسلة بأنه ليس معهم أي لحم بقر. وأضاف: «كانوا يشيرون إلى رزمة فيها طعام ويصرون على أنه لا يحق لنا الجلوس لأن معنا لحم بقر».

والحادث هو الأخير في سلسلة هجمات يشنها هندوس في الهند ضد مسلمين وطبقة داليت المنبوذة. وفي العامين الأخيرين قتل نحو 12 مسلمًا في مختلف أنحاء البلاد بعد الاشتباه بأنهم أكلوا لحم بقر أو قاموا بتهريب أبقار.

ويقول المراقبون إن أعمال العنف ازدادت حدتها منذ انتخاب حزب الشعب الهندي (باراتيا جاناتا) اليميني المتطرف بزعامة رئيس الوزراء ناريندرا مودي في العام 2014.

المزيد من بوابة الوسط