لوبان: فرنسا مسؤولة عمّا تشهده ليبيا من فوضى وما يحدث بسورية

قالت مارين لوبان زعيمة حزب «الجبهة الوطنية» الفرنسي المعارض لا يمكننا تجاهل حقيقة أن فرنسا هي «المسؤولة عن الفوضى التي تشهدها ليبيا في الوقت الراهن، كما هي مسؤولة بشكل أو بآخر عمّا يحدث في سورية كذلك، نظرًا لرفض باريس التفاوض والجلوس إلى طاولة الحوار التي جلست إليها روسيا».

واعتبرت لوبان أن زيارة الرئيس الروسي إلى فرنسا سوف تسهم في تحسين العلاقات بين باريس وموسكو، وفي حديث أدلت به لراديو «روسيا اليوم»، قالت: «أرحب باستضافة بوتين في فرنسا، وأرى في هذه الزيارة أنها تتسق مع ضرورة تحسين العلاقات بين فرنسا وروسيا».

وأضافت: «روسيا بلد عظيم بغض النظر عن رضا الآخرين عما يحدث على هذا الصعيد الداخلي أو ذاك فيها». وتابعت: «الأهمية تكمن في ضرورة أن تتعاون فرنسا مع كل من روسيا والولايات المتحدة بما يخدم مكافحة التطرف، ومواجهة هذا التحدي العظيم الذي يواجهه المجتمع الدولي، وما شهدته مانشستر وفرنسا مؤخرًا خير شاهد على ضرورة صد هذا الخطر الذي يحدق بفرنسا وغيرها من الدول».

وفي الختام قالت لوبان: «المباحثات المرتقبة بين الرئيسين الروسي والفرنسي ظاهرة إيجابية، نظرًا لأن التفاوض ضمان للدول الكبرى يتيح لها مكافحة الخطر المهول الذي يحمله التطرف في طياته». وستتخلل زيارة الرئيس بوتين إلى فرنسا، حضوره فعاليات الاحتفال بالذكرى 300 لزيارة الإمبراطور الروسي بطرس الأكبر إلى فرنسا، والتأسيس للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين وغير ذلك من المراسم الثقافية.

المزيد من بوابة الوسط