الشرطة البريطانية: «الرجل الأخطر» في هجوم مانشستر لا يزال طليقًا

كشفت الشرطة البريطانية أن الرجل الذي صنع القنابل وسلمها لسلمان العبيدي الإرهابي الذي نفذ مذبحة مانشستر، لا يزال طليقًا.

وكان العبيدي، الليبي الأصل، زرع عبوات ناسفة في قاعة للحفلات في مانشستر يوم الاثنين ثم فجرها، مما أدى إلى مقتل 22 شخصًا وإصابة العشرات، بحسب «سكاي نيوز عربية». ووصلت معلومات للشرطة البريطانية أن الإرهابي الذي نفذ الهجوم حصل على المتفجرات التي احتوت على مسامير من شخص آخر هو الأكثر خطورة؛ لأنه صنع تلك العبوات الناسفة ويحضِّر لهجمات إرهابية أخرى، وفقًا لما ذكرت جريدة «ديلي ميل».

في هذه الأثناء قال قائد شرطة منطقة مانشستر: «إن الشرطة تحقق في احتمال وجود شبكة في إطار تحقيقها في هجوم مانشستر بعد سلسلة من الاعتقالات المرتبطة بالقضية». وقال قائد الشرطة إيان هوبكنز: «أعتقد أنه من الواضح للغاية أن ما نحقق في أمره هو وجود شبكة».

المزيد من بوابة الوسط