مسلح ثمل يفتح النار عند حمام سباحة في سان دييغو بأمريكا

ذكرت تقارير ووسائل إعلام محلية أنَّ رجلاً، كان يحتسي الجعة بيد ويشهر مسدسًا بيده الأخرى، فتح النار جوار حمام سباحة في مجمع سكني في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الأميركية، يوم الأحد، ليصيب عدة أشخاص قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتقتله.

وقال أحد سكان المجمع السكني، كان شاهدًا على جانب من الحادث لفرع محطة (سي بي إس) التلفزيونية في سان دييغو، إن ما بين خمسة وسبعة أشخاص أُصيبوا بالرصاص قبل أن تقتل الشرطة المسلح في مكان الحادث. وحالة المصابين غير معروفة.

ولم يتسن وفق «رويترز» الاتصال بشرطة سان دييغو لتأكيد تفاصيل إطلاق النار التي أفادت تقارير بأنه بدأ بعد السادسة مساءً بالتوقيت المحلي عند مجمع جا جولا كروسرودز السكني في قسم جامعة سيتي في سان دييغو.

وذكر فرع لمحطة «فوكس نيوز» التلفزيونية أن عددًا من الضحايا أُصيبوا بالرصاص قبل مقتل المسلح.

وقال شاهد لفرع محطة (سي بي إس) الذي اكتفى بذكر اسمه الأول، إنه من سكان المجمع ورأى المشتبه به «يجلس ويحتسي الجعة بيد وفي يده الأخرى مسدس» في منطقة حمام السباحة في المجمع السكني.

وأضاف أنه وزوجته، التي تعمل ممرضة، شاهدا «ثلاثة أشخاص أُصيبوا بالرصاص راقدين على الأرض» وإنه شاهد أيضًا ضحية مصابًا يزحف نحو مصاب آخر لمساعدته.

وأضاف الشاهد أن رجلي شرطة وصلا إلى الموقع تصديا للمسلح الذي تبادل إطلاق النار مع الشرطة قبل مقتله بالرصاص. وأضاف أن بعض الضحايا نُقلوا في سيارات إلى المستشفى قبل وصول رجال الإطفاء أو المسعفين.