كوريا الشمالية تهدد أميركا: سنقصفكم جوا وبحرا وبرا

صعدت كوريا الشمالية من تهديداتها في مواجهة أميركا، وقالت هيئة الأركان العامة للجيش الكوري الشمالي إنه إذا «اعتدت واشنطن على بلادها فسترد بيونغ يانغ بقصف القواعد العسكرية الأميركية، ومقر الرئاسة في سيئول».

وأضاف هيئة الأركان في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، ونقلته «نوفوستي» «ستقوض كل الاستفزازات والمكائد السياسية والاقتصادية والعسكرية الاستفزازية وستنال الرد القوي من جانب جيشنا وشعبنا».

وشدد ممثل جيش كوريا الشمالية، أن رد بيونغ يانغ سيتضمن خيارات توجيه ضربات استباقية في البر والبحر والجو.

وكأهداف محتملة للضربات الانتقامية قال الضابط الكوري الشمالي، «القواعد العسكرية الأمريكية في أوسان وكونسان وبيونجتايك»، فضلا عن مقر الرئاسة الكورية الجنوبية «البيت الأزرق» وهدد بأن تلك«الأهداف ستتحول إلى رماد في غضون دقائق».
ودعا ممثل جيش كوريا الشمالية إلى «عدم نسيان أن الصواريخ الكورية الشمالية موجهة ضد القواعد الأميركية في اليابان، وداخل الولايات المتحدة».
وأكدت الأركان الكورية الشمالية أنها جاهزة لقصف حاملة الطائرات «كارل وينسون».

في السياق، قال نائب وزير خارجية كوريا الشمالية خان سون ريول، في مقابلة مع «أسوشييتيد برس» أن كوريا الشمالية لن تقف مكتوفة الأيدي في حال قررت الولايات المتحدة توجيه ضربة استباقية، هناك سفينتين أمريكيتين على بعد 300 ميل من المكان المقرر فيه إجراء تجربة السلاح النووي الكوري الشمالي.