دمار «شبه كامل» في قاعدة الشعيرات بسورية بعد الضربة الأميركية

قتل أربعة عسكريين ولحق دمار «شبه كامل» قاعدة الشعيرات العسكرية في وسط سورية بعد الضربة الأميركية التي استهدفته بعشرات الصواريخ.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لـ«فرانس برس»: «المطار دمر بشكل شبه كامل بما فيه من طائرات وقواعد دفاع جوي»، مشيرا إلى أن «مدرج المطار وحظائر الطائرات ومخزن الوقود ومبنى الدفاع الجوي جميعها دمرت بشكل كامل».

وطالت الأضرار، مساكن الضباط في المطار، كما أسفرت عن «مقتل أربعة عسكريين بينهم ضابط برتبة عميد»، بالإضافة إلى سقوط عشرات الجرحى.

وأشار عبد الرحمن إلى أن مطار الشعيرات الذي يعد ثاني أكبر مطار عسكري في سورية، يضم «طائرات سوخوي 22 وسوخوي 24 وميغ 23»، لافتا إلى أنه «المطار الذي أقلعت منه طائرة السوخوي التي قصفت خان شيخون».

وأطلق الجيش الأميركي بأمر من الرئيس دونالد ترامب فجر الجمعة 59 صاروخا موجها من طراز توماهوك استهدفت مطار الشعيرات العسكري المرتبط ببرنامج الأسلحة الكيميائية السوري والمتصل مباشرة بالأحداث التي حصلت صباح الثلاثاء في خان شيخون، بحسب ما ذكر مسؤول أميركي.