توقيف فتاتين للاشتباه بتخطيطهما لهجمات بفرنسا

أعلن مصدر قضائي أن السلطات أوقفت السبت فتاتين مراهقتين في جنوب فرنسا للاشتباه بتخطيطهما لشن هجوم إرهابي.

وأضاف المصدر أنه تم اقتياد الفتاتين اللتين تبلغان 14 و15 عامًا للاستجواب من قبل مكتب مكافحة الإرهاب، وذلك بعد أن كشف تفتيش منزليهما أدلة تشير إلى إمكان تخطيطهما لتنفيذ هجوم، بحسب «فرانس برس». وقال مصدر قريب من التحقيق: «في هذه المرحلة لا نعرف المدى الذي وصلت إليه تحضيراتهما»، مضيفًا أنه لم يتم العثور على أسلحة.

وهناك العديد من الفتيات بين مجموعة من المراهقين الذين اعتقلوا مؤخرًا في فرنسا خلال مداهمات ضد الإرهاب، إما للاشتباه بتخطيطهم لهجمات وإما لتواصلهم مع عناصر من تنظيم «داعش» أو لكونهم متعاطفين مع التنظيم «المتطرف».

وما زالت فرنسا في حالة طوارئ بعدما شهدت سلسلة من الهجمات الجهادية خلال العامين الأخيرين. ووجه القضاء أيضًا تهمة إلى ثلاث مراهقات كن أوقفن في أواخر فبراير للاشتباه بقيامهن بدردشات مشبوهة على موقع تليغرام للتراسل الفوري المشفر، وهي المنصة التي استخدمها الفرنسي رشيد قاسم للدعوة إلى شن هجمات على فرنسا.