ألمانيا تحقق في قضية «التجسس التركي»

أعلنت النيابة الفيدرالية الألمانية فتح تحقيق ضد مجهول في إطار الشبهات بالتجسس الموجهة إلى تركيا التي قد تكون راقبت أنصار الداعية فتح الله غولن في ألمانيا.

وقالت الناطقة باسم النيابة فروك كوهلر، اليوم الثلاثاء: «نجاح تحقيقنا سيكون رهنًا إلى حد كبير بالمعلومات التي تسلمنا إياها سلطات مكافحة التجسس الألمانية».

وذكرت «فرانس برس» أن هناك شبهات حول قيام أنقرة بالتجسس على 300 شخص ومنظمة في ألمانيا تعتبر مقربة من حركة «غولن» التي تتهمها السلطات التركية بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة الصيف الماضي.

واتهم مسؤول ألماني الثلاثاء تركيا بممارسة تجسس «لا يحتمل وغير مقبول» في ألمانيا على مؤيدي غولن.

وقال وزير الداخلية في مقاطعة ساكسونيا السفلى شمال غرب ألمانيا بوريس بيستوريوس الثلاثاء: «بالنسبة إلى سلوك السلطات التركية، علينا أن نقول بوضوح تام (...) إنه ينم عن خوف من المؤامرة يمكن وصفه بأنه مرضي».

المزيد من بوابة الوسط