رئيس لجنة الاستخبارات: لا دليل على تواطؤ بين ترامب وروسيا

نفى رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي ديفين نيونز وجود دليل على تواطؤ بين مقربين من الرئيس دونالد ترامب وروسيا لمحاولة التأثير في الانتخابات الأميركية لصالح ترامب.

جاء ذلك في تصريح من نيونز إلى شبكة «فوكس نيوز»، قبل عقد جلسة استماع مهمة تعقدها اللجنة لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) ورئيس وكالة جمع الاستخبارات الالكترونية غدًا الاثنين في محاولة لإلقاء الضوء على مسألة التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية، وفق «فرانس برس».

وفي يناير الماضي، أعلنت أجهزة الاستخبارات الأميركية أن التدخل الروسي كان هدفه ترجيح كفة ترامب في الانتخابات التي أجريت في نوفمبر.