أميركا: «الخيار العسكري مطروح في مواجهة بيونغ يانغ»

أكد وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، السبت في بكين أن «الولايات المتحدة ستعمل مع الصين لمحاولة دفع نظام كوريا الشمالية إلى تليين سياسته».

وقال تيلرسون، بعد محادثات مع نظيره الصيني وانغ يي: «سنعمل معًا لنرى ما إذا كان بإمكاننا دفع حكومة بيونغ يانغ إلى تغيير موقفها (...) والابتعاد عن تطوير أسلحة نووية».

وكان وزير الخارجية الأميركي وصل السبت إلى بكين، حيث سيحاول إقناع القادة الصينيين بزيادة الضغط على كوريا الشمالية بعدما حذر من أن «الخيار العسكري مطروح في مواجهة نظام كيم جونغ-اون».

وتعد الصين القوة الوحيدة التي يمكن أن تؤثر على النظام الحاكم في كوريا الشمالية. وقد اتهمها الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنها لا تمارس ضغوطًا كافية على جارتها.

المزيد من بوابة الوسط