السجن 6 سنوات لابنة الرئيس الإيراني السابق

كشف موقع «كلمة» القريب من المعارضة الإيرانية اليوم السبت أن القضاء الإيراني قضي بالسجن 6 سنوات بحق ابنة الرئيس الإيراني السابق، ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الراحل، هاشمي رفسنجاني، ست سنوات بتهمة «التمرد على السلطات، والدعاية الكاذبة ضد الدولة والحرس الثوري».

ونقلت جريدة «إيه بي سي» الإسبانية عن الموقع الإيراني أن محكمة إيرانية قررت خفض العقوبة الأولية الصادرة ضد فائزة رفسنجاني من 9 إلى 6 سنوات، قبل أسابيع قليلة من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المنتظرة في مايو المقبل، وفق موقع «24» الإخباري الإماراتي.

ويعد هذا الحكم الثالث بحق ابنة الرئيس الإيراني الراحل وعضو البرلمان السابقة منذ 2009، بسبب نشاطها السياسي ضد الجناح المحافظ في إيران، وذلك بعد اعتقالها على خلفية تنديدها بانتخاب الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد المثير للجدل في 2009، وفي 2012 بعد اتهامها بـ«الترويج لدعاية كاذبة ضد الدولة».

المزيد من بوابة الوسط