انتخابات الرئاسة في تركمانستان.. محمدوف يستعد لولاية جديدة

يدلي الناخبون في تركمانستان بأصواتهم في انتخابات الرئاسة بالبلاد اليوم الأحد، في اقتراع من المرجح أن يفوز به الرئيس قربان قولي بردي محمدوف الذي يحكم البلاد منذ 2006، لتكون هذه الولاية الثالثة له.

ويواجه الرئيس 8 مرشحين غير معروفين. وقد فتحت مراكز التصويت أبوابها عند الساعة السابعة (03,00 ت غ). وبعد ست ساعات من بدء الاقتراع تجاوزت نسبة المشاركة 74%، بحسب اللجنة الانتخابية المركزية.

ووصل محمدوف إلى السلطة بعد وفاة سلفه صابر مراد نيازوف. وكان طبيب الأسنان الخاص للرئيس السابق، قبل أن يصبح وزيرًا للصحة. وانتخب للمرة الأولى في 2007 بـ89% من الأصوات، وأعيد انتخابه في 2012 بـ97.14% من الأصوات.

ويرى مراقبون أنه من المتوقع أن يحصل محمدوف على نسبة تقارب 97% أيضًا في الانتخابات التي تنظم بعد حملة انتخابية هادئة، وعد خلالها رئيس الدولة بالرخاء، بحسب «فرانس برس».

وأظهرت قنوات التلفزيون الرئيس رجلاً هادئًا يعزف على الغيتار أمام عمال مصنع، أغنية كتبها بنفسه. وقد قال بعد الإدلاء بصوته مع عائلته في مدرسة في عشق آباد إن «الاقتراع سيقرر مصير الشعب في السنوات السبع المقبلة... إذا انتخبت فسنواصل سياستنا لتحسين المساعدة الاجتماعية للشعب».

وتأتي الانتخابات الرئاسية في هذا البلد الغني بالغاز، ويبلغ عدد سكانه خمسة ملايين نسمة، بعد تعديل دستور ينص على تمديد الولاية الرئاسية من خمس سنوات إلى سبع سنوات، وإلغاء سقف السن المحدد للمرشحين.

المزيد من بوابة الوسط