«سكين» ترامب يثير ضجة في ألمانيا

أثارت مجلة «دير شبيغل» الأسبوعية الألمانية جدلاً داخل البلاد وخارجها السبت، بنشر رسمٍ للرئيس الأميركي دونالد ترامب ممسكًا برأس تمثال الحرية بعد أن «نحره» على غلافها، وفق وكالة «رويترز».

ويظهر الرسم الكارتوني تشخيصًا لترامب وفي يديه سكين ملطخ بالدماء، وفي الأخرى رأس التمثال يقطر دمًا.وكتب معها تعليق «أميركا أولاً».

وقال الفنان الذي صمم الغلاف، إدل رودريجيز، لاجئ سياسي كوبي إلى الولايات المتحدة في 1980 لجريدة «واشنطن بوست »: «إنه ذبح للديمقراطية.. قطع رأس لرمز مقدس».وأثار الغلاف جدلاً على تويتر ووسائل الإعلام الألمانية والدولية.

ووصف نائب رئيس البرلمان الأوروبي من الحزب الديمقراطي الحر الألماني، الكسندر غراف لامبسدورف، الغلاف بـ«عديم الذوق».

ويأتي الغلاف بعد سلسلة من الهجمات على سياسات برلين شنها ترامب ومستشاروه، في تدهورٍ سريعٍ للعلاقات الأميركية - الألمانية.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الحليف الأوروبي الذي يلجأ إليه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الذي أشاد بها ووصفها بأنها «شريكة استثنائية».

وفي الشهر الماضي، قال ترامب إن ميركل ارتكبت «خطأً كارثيًا» بانتهاج سياسة الباب المفتوح مع المهاجرين.

المزيد من بوابة الوسط